المساعدة و الدعم    

بعد التعرض للعنف الجنسي

 

‏مزيد من وسائل الاتصال 

‏الخط الساخن للعنف ضد المرأة هي خدمة مساعدة للنساء المتضررة من العنف

‏يمكن الحصول على نصيحة بدون الأفصاح عن هويتك ومجانا على مدار الساعة على الرقم        08000116016

‏من خلال الاستشارة عبر الإنترنت مستشارات  مؤهلات ويجد من لغات متعددة يقدمه لك الدعم  إذا كنت تفضل ذلك  

‏يوفرنا لك مرافق الدعم على الفور

‏ما هو العنف الجنسي ؟

‏العنف الجنسي هو أي سلوك ضد الحق في تقرير المصير الجنسي 

‏يتجلى في اشكال مختلفة كثيرة، و منها

( ‏محاولة ) ‏الاغتصاب  

‏التحرش الجنسي في مرحلة الطفولة  

‏الاعتداء الجنسي بين الزوجين أو الشريكين   

‏التحرش الجنسي في مكان العمل، على الهاتف أو على شبكة الإنترنت 

‏التحرش الجنسي في الأنشطة اليومية ( لفظيا، النظرات المتفحصة، اللمسات "غير المقصودة"، التلمس )

‏واحدة من كل سبع نساء في ألمانيا تعرفت للعنف الجنسي في مرحلة ما من حياتها. ‏يمكن أن يحدث ذلك للنساء والفتيات من أي عمر، بغض النظر عن المظهر، أو الخلفية الاجتماعية والاقتصادية وثقافية والدينية، وبغض النظر عن مستوى التعليم أو نمط الحياة . ‏لا يوجد سلوك محدد ‏يحمي من هذا النوع من العنف

‏وغالبا ما يكون الجناة من البيئة الاجتماعية أو العائلية للضحية 

‏ما هي الأثار المترتبة على العنف الجنسي؟                                                                                          

يمكن أن يكون للعنف الجنسي تأثيرات بدنية ونفسية بعيدة المدى، والتي يمكن أن تؤثر تأثيرا عميقا في الحياة اليومية غالبا ما يتم التقليل من أهمية الآثار البعيدة المدى، ولا تأخذ على محمل الجد                                                                     .

‏ما هي خدمات الدعم المتاحة؟

يقدم المركز الاستشاري للمرأة جلادبيك ( ‏جمعية مسجلة ) ‏للنساء اللاتي تعرضن للعنف الجنسي استشارات هاتفية متخصصة وشخصية ( ‏بدون الأفصاح عن الهوية عند الطلب ) ‏وعلاوة على ذلك فإنه يوفر معلومات عن الخيارات الطبية والعلاجية، ويتشاور حول مواضيع الإبلاغ عن الاعتداء، والإجراءات القضائية، تحريز الأدلة الجنائية المجهولة                                     .

‏تحريز الأدلة الجنائية المجهولة؟                                                                                                      

‏لا يوجد عادة شهود على واقعه الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي لذلك من المهم حفظ أي أثار ممكن للادلة الجنائية حتى لا تضطر  الضحية اتخاذ قرار فوري بشأن الإبلاغ عن الحادث أم لا يمكن الحصول على الرعاية الطبية في المستشفى ‏وطلب تحريز أثار الأدلة الجنائية بدون اسم ثم يتم حفظ الأدلة لمدة 10 سنوات في معهد الطب الشرعي مما يمنح الضحايا الوقت اتخاذ قرار بشأن الابلاغ